:: عروض الحج والعمرة :: :: احجز رحلتك :: :: اتصل بنا :: :: عن جود ترافيل اوف ايجيبت :: :: برامجنا السياحية :: :: اهم واخر عروض جود ترافيل اوف ايجيبت :: :: الرئيسية ::

:: عن السياحـــة فى مصــــــر ::

:: لم تبخل الطبيعة على مصر بعطائها فقد وهبها الله سبحانه وتعالى تميزا في طبيعتها يستهوي الأبصار والقلوب، ولا يكتفي الجمال والسحر بمجرد النيل وعاء أبديا يستقر فيه وإنما امتد جمال مصر ليزين ساحليها على البحرين الابيض والأحمر وليغوص عميقا في صعيدها وينتشر في صحرائها وليصنع ذلك كله العنوان الاشهر.. مصر عبقرية المكان، مصر غنية عن التعريف.. في التاريخ هي الأشهر.. فرعونيا، يونانيا، رومانيا، عربيا، إسلاميا، وفي العطاء الانساني، هي معمل ومخزن المنتوج الثقافي العربي والانساني، في الفكر والأدب والسياسة، والفن، والصحافة والعمارة، لقد تفردت مصر بكثرة المناطق الجاذبة للسياحة ويترافق مع هذه المقومات الهائلة للمنتج السياحي المصري بنية اساسية متطورة وحديثة من المرافق والمنشآت ومختلف مستلزمات الخدمات السياحة الراقية من مجموعة كبيرة من افخم الفنادق العالمية الى شبكة مواصلات جوية وبرية وبحرية ونهرية متميزة والى مرافق اتصالات ومراكز ارشادات سياحية تجعل من زيارة السائح الى مصر مهما كان هدفه ومقصده زيارة مفعمة بالمتعة والاثارة والفائدة.
 

:: المعلومات الأساسية ::

العاصمة: القاهرة .

أهم المدن: الاسكندرية، بورسعيد، السويس، الاسماعيلية، طنطا، دمياط، أسوان، الاقصر، أسيوط، الزقازيق، سوهاج، الفيوم، العريش، شرم الشيخ، مرسى مطروح، المنيا، المنوفية، بني سويف، مريوط، الغردقة، الدقهلية، المحلة.
المساحة: 997.738 كم مربع.
عدد السكان: حوالي 80 مليون نسمة .
اللغة الرسمية: اللغة العربية وتستخدم اللغتان الانجليزية والفرنسية في المعاملات التجارية.
اليوم الوطني: عيد الثورة  23 يوليو.
التوقيت: 2 + غرينتش.
العملة: الجنيه المصرى (LE)
الكهرباء: 220 فولت.
الهاتف: كود 02
العطلة الاسبوعية: الجمعة , وعطلة المصارف يومي الجمعة والسبت.
 

:: التأشيرات ::

الزامية لجميع الزائرين الاجانب باستثناء رعايا الدول العربية.
المرافئ والمطارات: مطار القاهرة على بعد 22.5 كم من وسط البلد ومطار الاسكندرية على بعد 8 كم من وسطها وهناك مطارات في كل من اسوان والأقصر، والغردقة، وشرم الشيخ وعدة مطارات اخرى. ويوجد المرفأ الرئيسي في الاسكندرية وتوجد مرافئ أخرى في بورسعيد والسويس ودمياط .
التقسيم الاداري: مصر مكونة من 26 محافظة بالاضافة الى مجلس مدينة الاقصر .. والمحافظات هي: الدقهلية، البحر الاحمر، البحيرة، الفيوم، الغربية، الاسكندرية، الاسماعيلية، الجيزة، المنوفية، المنيا، القاهرة، القليوبية، الوادي الجديد، الشرقية، السويس، اسوان، اسيوط، بني سويف، بورسعيد، دمياط، جنوب سيناء، كفر الشيخ، مطروح، قنا، شمال سيناء، سوهاج.
الموارد الطبيعية: البترول، الغاز الطبيعي، الفوسفات،خام الحديد، المنجنيز، القصدير، الزنك، الجبس، الاسبستوس.

المنــــــــاخ:

مناخ مصر معتدل بشكل إجمالي ويسود نصفها الشمالي تقريبا المناخ السائد في حوض البحر الابيض المتوسط المتغير تبعا للفصول الأربعة وفي الصحراء الغربية يسود الطقس الجاف فلا تزيد نسبة الرطوبة على عشرة بالمائة. ويكون حارا جافا صيفا وباردا ممطرا شتاء.
 

:: نبذة جغرافية ::

تقع مصر بين خطي العرض 22 و 31.5 شمال خط الاستواء وبين خطي الطول 25 و 37 شرقي غرينتش وهي تحتل الركن الشمالي الشرقي لقارة افريقيا وفي قلب العالم العربي بين جناحيه الآسيوي والافريقي وتحدها ليبيا من الغرب والسودان جنوبا، وفلسطين والبحر الابيض المتوسط من الشمال والبحر الاحمر من الشرق. وطبوغرافية مصر تتكون من أربعة اقسام: الاول الاراضي الزراعية ونهر النيل وهو أهم السمات الطبيعية لمصر، ويذكر هنا قول هيرودوت «مصر هبة النيل» وهو أطول أنهار العالم ويبلغ «6690» كيلومترا والدلتا تأخذ شكل مثلث رأسه في الجنوب حيث يتفرع النيل الى فرعيه: دمياط ورشيد شرقا وغربا حيث تتميز الدلتا بخصوبة تربتها. أما القسم الثاني فهو الصحراء الغربية الممتدة من وادي النيل والدلتا حتى الحدود الليبية في الغرب وحتى حدود السودان من الجنوب وتبلغ مساحتها 68 بالمائة من مساحة مصر. والثالث الصحراء الشرقية «شرقي النيل» حتى البحر الأحمر ومساحتها 22 % من مساحة مصر. أما القسم الرابع فهو شبه جزيرة سيناء وتبلغ مساحتها 6% من مساحة مصر.
 

:: القاهرة ::

هي عاصمة جمهورية مصر العربية وأكبر مدن مصر وافريقيا وهي مقسمة الى ثلاث مناطق سياحية رئيسية: القاهرة الاسلامية التي تحتضن العديد من الآثار الاسلامية مثل المساجد والاسواق والقصور والأسوار،وفيها الجامع الازهر الشريف الذي شيد خلال الخلافة الفاطمية وأيضاً مئذنة بالاضافة الى المتاحف مثل متحف الفن الاسلامي الذي يقع في ميدان باب الخلق والذي يضم 80 ألف تحفة فنية تمثل الحضارة الاسلامية أشهرها اضخم مصحف في العالم مكتوب بخط اليد ومجموعة من الخزف الفاطمي ورسم للكعبة الشريفة على بلاط من الخزف إلى مجموعة من المباخر والشمعدانات، كما يوجد متحف قصر الجوهرة الذي شيده محمد علي وأيضاً متحف قصر المنيل الذي بناه الأمير محمد علي توفيق ويجمع طرازه بين العمارة التركية والعربية والفارسية ويضم مجموعة نادرة من المخطوطات والتحف الفنية للعصر العثماني .

أما القاهرة الاخرى وهي المسيحية فتوجد بمنطقة مصر القديمة حيث توجد كنيسة المعلقة التي شيدت على البرج الجنوبي لحصن بابليون مقر الجيش الروماني بمصر القديمة، وقد شيدت على الطراز البازيلكي أيضاً كنيسة ابي سرجة التي استقرت فيها العائلة المقدسة بعد فرارها إلى مصر ولها ثلاثة هياكل وبهو يضم 12 عموداً مزينة بصور تلاميذ السيد المسيح وكنيسة العذراء عليهما السلام المعروفة بـ « قصرية الريحان» وكنيسة مار جرجس والتي بنيت في القرن الثالث عشر وكنيسة القديسة بربارة التي شيدت في أوائل العصر الاسلامي،وهناك مزارات مسيحية أخرى مثل شجرة العذراء الواقعة بالمطرية والمتحف القبطي الذي يحتوي على كتب نادرة تصل إلى سبعة آلاف كتاب عن الفن القبطي واللغة القبطية وتاريخ مصر خلال العصر القبطي.

أما القسم الثالث من القاهرة السياحية فهو الفرعوني ويشمل مدينة اون الواقعة شمال القاهرة، ومدينة منف عاصمة مصر القديمة وأهم معالمها أهرام خوفو وخفرع ومنقرع، وأبو الهول،ومراكب الشمس وآثار سقارة وأهرم اوناس ومقابر النبلاء، ومنطقة آثار ميت رهينة وتمثال رمسيس الثاني ومعبد بتاح ومعبد تحنيط العجل الابيض وثالوث ممفيس من الجرانيت ومعبد رمسيس الثاني ومقصورة تي الاول ومنطقة آثار أبو صير ومنطقة آثار دهشور .
وفي القاهرة يوجد المتحف المصري الذي يضم أكثر من 150 ألف قطعة أثرية معروضة ومئات الآلاف من القطع الموجودة في المخازن .

ومن موجودات المتحف مجموعة آثار مقبرة توت عنخ أمون كما يضم تمثال الملك خفرع والملك منقرع وكنوز أميرات الاسرة الثانية عشرة، أما في منطقة الاهرامات فإن مشروع الصوت والضوء يحكي تاريخ مصر بعدة لغات خلال ساعة من الزمن تتخللها الموسيقى والمؤثرات الاخرى، وهناك عدد من المتاحف الاخرى في القاهرة .قايتباي والسلطان الغوري ومساجد عمرو بن العاص وابن طولون والسلطان حسن ومحمد علي .
رمضان في القاهرة.. سياحة من نـوع آخر !!!

إلى جانب سياحة الروح في الرحاب الايمانية التي تفتح آفاقها في شهر رمضان المبارك فإن لأيام الشهر الفضيل في القاهرة القديمة مذاقا خاصا قلما يوجد له مثيل في عواصم الشرق كلها..
وتتركز اوقات الاستمتاع بسياحة رمضان بين ساعتي الافطار والسحور في منطقتي ميدان الحسين وخان الخليلي فهناك في وسط القاهرة يمكن للصائم ان يتناول جرعة مكثفة من التاريخ وعظمته من خلال المباني التاريخية المحيطة. واذا رغبت بالمزيد فتوجه الى حي السيدة زينب لتشهد وتشعر بالاحتفال الحقيقي لشهر رمضان حيث زين السكان شوارعهم الضيقة بزينات ورقية ولكنها مبهجة، وتعلو الفوانيس غالبية شرفات المنازل ولا تخلو ناصية شارع او زقاق من باعة المخللات والخبز ومشروب العرقسوس وجميعها من بديهيات موائد رمضان.
ومن المناطق التي تتحول في هذا الشهر الى ما يمكن ان يطلق عليه سياحة رمضانية منطقة القلعة وهي تعتبر بؤرة اي زيارة يقوم بها السائح الى القاهرة الاسلامية.
وفي ميدان صلاح الدين، اسفل القلعة، الذي لا يخلو طوال العام من الأراجيح والخيام التي تستقبل رواد الموالد المختلفة يمكن للسائح الرمضاني ان يفوز باطلالة اخرى على رمضان الشعبي وذلك بارتياد المقهى المتاخم لمسجد السلطان حسن ومن هناك يحصل الرواد على متعة لا تقدر بثمن حيث يطل على مشهد مسجدي الرفاعي والسلطان حسن والمصلين والاطفال المحتفلين برمضان وباعة الحلويات الشرقية.
ومع كوب الشاي «المنعنع» من مقعدك ستتيح لك الشاشات التليفزيونية العملاقة متابعة ابرز المسلسلات التي يدور معظمها حول صور من الحياة في مصر قبل ثلاثين او اربعين عاما او اكثر.. واذا كنت من محبي التميز فإن دار الاوبرا المصرية تقدم لك برنامجا حافلا بالاغاني والموسيقى ذات الطابع الرمضاني.. اما «محكي القلعة» فيقدم عروضا شيقة جدا ايام السبت والاثنين والاربعاء للموسيقى الصوفية. وينتهي يوم السياحة الرمضانية مع موعد السحور الذي تتكرر فيه مشاهد الموائد المتراصة والمشروبات المنعنعة ولا تتوقف الا مع اذان الفجر.
 

:: الاسكندرية ::

العاصمة الثانية لمصر وأكبر موانئها على البحر الأبيض المتوسط بل هي أكبر وأهم موانئ الشمال الافريقي على المتوسط، وهي تضم كنوزا من المعالم الحضارية القديمة،وتتمتع بطبيعة نادرة وطقس معتدل طوال العام. ويمتد تاريخها لأكثر من خمسة آلاف سنة وفيها عشرات المزارات السياحية الحديثة والقديمة التي تضم المساجد والكنائس والقلاع والمتاحف والآثار الفرعونية واليونانية والاغريقية والاسلامية وفيها الاسواق القديمة والقصور الفخمة والحدائق الغناء، ومن عناوين حضارتها البارزة مكتبة الاسكندرية التي أعيد بناؤها حديثا لتكون صرحاً ثقافياً وحضارياً عالمياً، وشواطئ الاسكندرية خلابة مشهورة تعج بالمنشآت السياحية الجديدة والمنتجعات الاستجمامية والعلاجية والثقافية .
وهي المدينة التي يجتمع فيها الماء العذب والماء المالح إذ يأتيها العذب من نهر النيل عن طريق ترعة المحمودية التي تخترق المدينة بطولها والماء المالح من المتوسط هذا ناهيك عما يلاقيه الزائر من بشاشة الوجوه وكرم الضيافة الاسكندرانية.

تقع الاسكندرية فوق الزاوية الغربية للدلتا المصرية، خطط لبنائها الاسكندر المقدوني عندما غزا مصر عام 333 ق.م الا انه توفي قبل ان يراها، وظل تخطيط المدينة الاغريقي قائماً طوال العصر الروماني، وفي العصر الاسلامي الذي بدأ بفتح مصر على يد عمرو بن العاص سنة 642م أصبحت المدينة محطاً لكثير من العلماء والأئمة والأولياء الصالحين وكما هو «الاكروبوليس» في المعمار الاغريقي أصبح المسجد يتوسط المدينة وتنتهي إليه شوارعها. ويقول «ابن الحكم» صاحب أقدم نص تاريخي وصل الينا عن مساجد الاسكندرية: هي خمسة مساجد: مسجدالنبي موسى عليه السلام ومسجد سليمان عليه السلام ومسجد ذي القرنين او الخضر عليهما السلام، ثم مسجد الخضر او ذي القرنين التالي عند باب المدينة الشرقي اما الخامس فكان مسجد عمرو بن العاص .

وتزخر الاسكندرية بالعديد من الكنائس، والكاتدرائيات المسيحية مثل «كاتدرائية الكرازة المرقسية» بمحطة الرمل، التي بناها القديس مرقص الانجيلي أحد تلامذة السيد المسيح،وبها قاعة تؤدي الى مدافن البطاركة الأقباط حتى القرن الحادي عشر الميلادي، و«كاتدرائية اليونانيين الأرثوذكس» بمنطقة الشرق الأوسط وافريقيا بالمنشية الصغرى و «كنيسة سان مارك» و«كاتدرائية الروم الكاثوليك» و«الكنيسة الانجيلية» بالعطارين « وكنيسة دبانة» بمحطة الرمل، و«كنيسة الأرمن الكاثوليك» و«كنيسة مار مرقص» و«دير مار مينا» العجائبي بالعامرية.
 


 

أسواق الاسكندرية :
اشتهرت الاسكندرية في العصور الاسلامية المختلفة بكثرة صناعاتها وجودتها، وأهمها صناعة النسيج والفخار والزجاج والصابون والسفن، وربما تُعد صناعة النسيج أهم ما اشتهرت به المدينة، ولذلك كان العرب يعتمدون هذه الشهرة في كسوة الكعبة المشرفة.

من أشهر أسواق هذه المدينة العريقة التي تستهوي السائح «سوق العطارين» الذي كان يختص ببيع كافة أنواع العطارة والبقوليات والبذور والحبوب، ثم اتسع نشاطه ليشمل كافة السلع الأخرى من ملابس وأجهزة وأحذية وغيرها ، كما توجد أسواق قديمة ما زالت محتفظة بخصائصها مثل «سوق الخيط» الذي يختص ببيع كافة أنواع الخيوط، والزراير، والسست ، وجميع لوازم فنون التطريز، والحياكة وسوق «زنقة الستات» المختص بجميع لوازم النساء ، و سوق المغاربة.. وغيرها.
مساجد وكنائس الاسكندرية الحالية
من أهم السمات الحضارية الإسلامية في الاسكندرية، المدارس والمنشآت الدينية المنبثقة عن الأزهر الشريف ومئات المساجد الكبيرة، القديم منها والحديث،ولعل أشهر تلك المساجد هي التي تتركز في حي الجمرك الذي يعتبر الثقل الديني في المدينة ، حيث يبلغ عدد المساجد فيه حوالي 80 مسجداً: «مسجد سيدي أبي العباس المرسي» ويمتاز بمنارته الشاهقة الارتفاع وقبابه الأربع. و«مسجد الإمام البوصيري» الذي يُعد من تلاميذ ابو العباس الُمرسي، واشتهر بالشعر الصوفي في حب الله تعالى ومدح الرسول صلى الله عليه وسلم ومن قصائده «نهج البردة»، و«مسجد سيدي ياقوت العرش» وتقع جميعاً « بميدان المساجد» بحي الأنفوشي المطل على البحر المتوسط و« مسجد سيدي جابر الأنصاري» و«مسجد القائد ابراهيم» الواقع في منطقة « محطة الرمل» الذي بُني عام 1240م.
 

قلعة قايتباي:

تقع قلعة قايتباي التي أنشأها القائد المسلم السلطان «الناصر بن قلاوون» للدفاع عن المدينة، فوق جزيرة فاروس بحي الأنفوشي، وهي من القلاع المشهورة في العالم بما تمثله من مبان محصنة تحصيناً ذكياً وهندسياً رائعاً، وتقع في الطرف الشمالي لمدخل الميناء الشرقي في نفس موقع فنار الإسكندرية العظيم، وقد شيدت القلعة في القرن الخامس عشر.


المكتبات والمتاحف الفنية:

تفتخر الاسكندرية دائماً بأنها أول مدينة في العالم احتوت على أكبر المكتبات العالمية من قديم الزمان، ولعلنا نذكر مكتبة الاسكندرية القديمة، التي أُحرقت ، او دمرت ومن مكتباتها«مكتبة البلدية» التي هي من أقدم المكتبات التي تحتوي على مخطوطات وكتب نادرة عن الفتح الاسلامي والعصور القديمة، ولعل أحدث مكتبة أُنشئت بالاسكندرية هي مكتبة الاسكندرية الجديدة البديلة عن المكتبة القديمة التي دمرت، وقد تحقق بإنشائها حلم مئات السنين فأصبح حقيقة وصرحاً شامخاً أمامنا اليوم « بمنطقة الشاطبي» أو «لسان السلسلة» تحديداً على شاطئ البحر المتوسط في الحي الملكي القديم المنتمي للحضارات المصرية واليونانية والرومانية والاسلامية .

القصور والمتاحف الأثرية:
تحتوي الإسكندرية على العديد من القصور الفخمة أشهرها وأهمها «قصر المنتزه» المطل على البحر الابيض المتوسط، الذي يتوسط مساحة 350 فداناً من أخصب الأراضي الزراعية المزروعة بأروع الأشجار، ومجموعة من أحواض الزهور والحدائق الغناء،فهي جنة الله في الأرض، ويجاور القصر قصر آخر يسمى «قصر السلاملك» كان مخصصاً لرجال حاشية الملك السابق،وقصر ثالث يسمى «قصر الحرملك» خاص بنساء الحاشية، وتم بناؤها جميعاً على الطراز الاسلامي،كما ان هناك قصوراً أخرى مثل قصر «انطونيادس» بحدائق النزهة، الذي يقع ايضاً وسط حدائق خلابة تنتشر حوله تماثيل أبدعها عظماء الفنانين العالميين، و«قصر الصفا» بحي زيزينيا، و «قصر العروبة» و«قصر رأس التين» في منطقة رأس التين أو بحري، كذلك قصر الأمير كمال بمنطقة استانلي، وغيرها.

المنشآت السياحية والترفيه
ية:
تشغل الاسكندرية شريطاً ساحلياً يصل الى 70 كلم على البحر، وهي تمتلئ بالعديد من المنشآت السياحية والترفيهية ، كدور السينما والملاهي والنوادي والمسارح وغيرها، ويتم تجميل كورنيش المدينة وتوسيعه بضعف مساحته، وأُنشئ العديد من الأماكن الترفيهية والسياحية بالقرب منه وبشكل لا يحجب التمتع بالرؤية الطبيعية لجمال البحر وشواطئه التي تمتد من أبي قير الى نهاية الساحل الشمالي قرب مدينة القاهرة،حيث تمتد القرى السياحية المصممة على أحدث الطرز السياحية العالمية على طول الساحل . وفي الاسكندرية عشرات الألوف من الشقق السكنية المفروشة المنتشرة في جميع أحياء المدينة، بالإضافة الى عشرات الفنادق، سواء من الدرجة الاولى ، أو من الدرجة الأقل والمنتشرة ايضاً على طول الساحل وداخل المدينة . وفيها أيضاً أنواع المطاعم والمزارات والمتنزهات العامة والخاصة والغابات الكثيفة بأطراف المدينة ذات الأشجار اليانعة والمثمرة، وتزدان شوارعها بالتماثيل والاعمدة الرخامية الضخمة .

الفيــــوم :

تقع مدينة الفيوم في قلب مصر بين الدلتا والصعيد جنوب غرب القاهرة بمسافة 100 كم وهي احدى الواحات في الصحراء الغربية وتعتبر صورة مصغرة لمصر حيث يمثل بحر يوسف نيلها ودلتاها وتمثل بحيرة قارون شمالها الساحلي. والفيوم تتجمع فيها كل عناصر الجذب السياحي وتمتاز بطقسها المعتدل طوال العام. وقد ظهرت فيها حضارات مصر المتعاقبة وتركت بصماتها من خلال الآثار الفرعونية واليونانية والرومانية والقبطية والاسلامية. وتبلغ مساحة محافظة الفيوم (6068.70كم2) وهي تضم خمسة مراكز ادارية هي (الفيوم، سنورس، إطسا، طامية، ابشواي).
وقد التقت بيئات الفيوم بانواعها الثلاث - الساحلية والريفية والصحراوية - معا في تناغم جميل لا يتوفر الا لها. ومن ابرز معالم البيئة الساحلية التي تشكل عنصر جذب اساسي للسياحة بحيرة قارون التي تبعد 20 كم عن المدينة و 80كم عن القاهرة ويتاح فيها ممارسة الرياضات المائية وصيد الاسماك ومراقبة الطيور المهاجرة والمقيمة وتقع على ساحلها الجنوبي مجموعة من المنشآت والقرى السياحية.
 


سياحة البيئة الصحراوية:

الفيوم قريبة الشبه بالواحة، حيث تحوطها الصحراء من كل جانب عدا نقطة اتصالها بالنيل. لذا فإن الصحراء تمثل 62% من مساحتها وهي غنية بنباتاتها وتكويناتها الجيولوجية وجبالها وتلالها وصحرائها وأوديتها وعيونها الطبيعية وطيورها وحيواناتها البرية النادرة، وقد اعلنت الصحراء الواقعة شمال بحيرة قارون وحول بحيرات وادي الريان محميات طبيعية نظرا لاحتوائها على مكونات بيئية وطبيعية نادرة.
وتتيح سياحة الصحراء في الفيوم سياحة السفاري والسياحة الرياضية والسياحة العلاجية والسياحة البيئية والسياحة الثقافية زيارة مواقع الحفريات القديمة لآثار ماقبل الإنسان وقبل التاريخ والآثار الفرعونية واليونانية والرومانية بالمنطقة.

 

:: متحف بور سعيد ::
يضم حوالي 90000 قطعة أثرية ترجع لعدة عصور هي: الفرعوني، اليوناني، الروماني، القبطي، الإسلامي، العصر الحديث.

متحف بورسعيد الحربى:
يضم لوحات مجسمة عن معركة 1956 كما يضم بعض القطع الحربية والأدوات العسكرية لحروب 1956 - 1967 - 1973 .

شاطئ لسان عبدالرحمن والكاتدرائية
مناطق صيد السمك للهواة، كوبري الجميل، حجر سعيد، التفريعة، كوبرى الخدمات ببور فؤاد.

جزيرة نيس
تبعد حوالي 9 كم ويمكن الوصول اليها باللنشات من محطة بور سعيد البحرية.

 

:: الاقصـــــــــــر::

تعتبر الاقصر، التي تبعد عن القاهرة 620 كم جنوبا، مخزن الحضارة المصرية القديمة وفيها أكثر من «800» منطقة ومزار اثري تضم أروع ما ورثته مصر من تراث انساني. ظلت الأقصر ( طيبة) ، عاصمة لمصر حتى بداية الأسرة السادسة الفرعونية، حين انتقلت العاصمة الى منف في الشمال.

وتعددت الأسماء التي اطلقت على الأقصر في تاريخها، واشهرها مدينة المائة باب، ومدينة الشمس، ومدينة النور، ومدينة الصولجان، واطلق عليها العرب هذا الاسم: الأقصر، جمع قصر، مع بداية الفتح الإسلامي لمصر. وهي تعتبر أهم مشتى سياحي في مصر وبؤرة جذب لعشاق الحضارة الفرعونية. وتمتاز المدينة بطابعها الفريد الذي يميزها عن جميع بقاع العالم، حيث تعد من أهم مناطق الجذب السياحي في مصر، وتضم أكثر قدر من الآثار القديمة، التي لا يخلو مكان فيها من اثر ناطق بعظمة قدماء المصريين قبل الميلاد بآلاف السنين.

وتضم الأقصر الكثير من الآثار، أهمها معبد الأقصر ومعابد الكرنك ومتحف المدينة ومقابر وادي الملوك والملكات والمعابد الجنائزية، ومقابر الأشراف وغيرها من الآثار الخالدة. وكانت الأقصر شهدت اهتماما كبيرا بترميم آثارها ومتاحفها خلال السنوات الماضية، حيث تم افتتاح الطابق الثالث لمعبد الملكة حتشبسوت للمرة الأولى بعد ترميمه، كما يجري الانتهاء من ترميم مقبرة حور محب اكبر واهم مقابر وادي الملوك، اضافة الى تركيب بوابات الكترونية لجميع المواقع الاثرية المفتوحة لتأمينها ضد السرقة.

ولأن الاقصر تجذب الشريحة الأكبر من السياحة الاجنبية الوافدة الى مصر، وعلى رأسها السياح الايطاليون والالمان والانجليز، ممن يجذبهم كما يجذب اعدادا كبيرة من المثقفين والفنانين والمهتمين لمسات اعمالهم الفنية، من لوحات وتماثيل جمالية وفنية، على طول مسار مرور السياح،وتجميل 18 ميدانا، من خلال 18 عملا فنيا تجمع بين الفن المصري القديم وفنون مصر المعاصرة، وإعادة تأهيل منطقة كورنيش النيل واضاءتها بما يتناسب وطبيعة الاقصر، وذلك بالتعاون مع وزارة السياحة والمجلس الاعلى للآثار.
 

:: أســــــــوان ::

وتأتي محافظة أسوان ثاني أشهر المحافظات لامتلائها بالآثار الفرعونية منها جزيرة فيلة ومعبد بيت الوالي ومعبد كلابشة ومعبد ادفو ومعبد كوم امبو وآثار النوبة ودير الانبا هيدرا والجبانة القديمة القبلية وجبانة العناني وتحصينات اسوان وأهم المعالم السياحية جزيرة النباتات ومقبرة اغاخان ،وتضم مدينة أبو سمبل معبدين الاول رع حوراختي والثاني لزوجة رمسيس الثاني نفرتاري.


 

:: ســيــنــاء  ::

تشتهر شبه جزيرة سيناء بشواطئها الجميلة التي تمتد من القنطرة شرقا حتى رفح بطول 210 كم وأهم تلك الشواطئ شمالا العريش ورفح والخروبة بين العريش ورفح وبحيرة البردويل التي بها اغنى ثروة سمكية في المنطقة.
وجنوبا الشواطئ الممتدة على طول خليجي العقبة والسويس أهمها: رأس محمد - شرم الشيخ - نويبع - دهب - طابا.

وتشكل محافظتا شمال سيناء وجنوبها همزة الوصل بين قارتي آسيا وافريقيا وهي منطقة عبارة عن شبه جزيرة لاحاطة المياه بأرضها ، محافظة شمال سيناء عاصمتها العريش ، أما جنوب سيناء فعاصمتها الطور، واهم ملامح الجذب في جنوب سيناء معبد سرابيط الخادم وقلعة الجندي وقلعة صلاح الدين كما توجد بها بعض المناطق الصالحة للإستشفاء وهي العيون والينابيع المنتشرة في أرضها والرمال الساخنة الناعمة لعلاج الامراض الروماتيزمية منها حمام فرعون وحمام موسى، كما أعدت المحافظة مناطق لممارسة هواية تسلق الجبال وذلك لكثرة جبالها، كما أنها تميزت بالمحميات الطبيعية منها محمية رأس محمد ومحمية سانت كاترين، اما شمال سيناء فلها معالمها الأثرية وهي قلعة العريش والمغارة ونخل والجورة والفرما وثارو، بالاضافة لشواطئها مثل العريش وتمتعها بسياحة الصحراء لتوافر ظروف تضاريسية تتمثل في الجبال والسهول الرملية .

في كل يوم تشهد مدينة شرم الشيخ في محافظة جنوب سيناء جديدا، بحيث ان من زارها بالأمس يكتشف شيئا مختلفا اذا زارها اليوم. هذه هي الحقيقة التي تحولت معها هذه الصحراء الشاسعة والجبال الشاهقة عند ملتقي الخليج العقبة والسويس والبحر الأحمر الى مدينة عصرية خلال 10 سنوات فقط، والتي اهلت شرم الشيخ للفوز بجائزة منظمة اليونسكو لاختيارها ضمن افضل خمس مدن سلام على مستوى العالم من بين 400 مدينة عالمية.
وقد بدأت عملية التنمية الحقيقية للمدينة وفق أهداف محددة تتلخص في الحفاظ على الموارد الطبيعية المتاحة بالمدينة وتعظيمها، وعدم المساس بالبيئة البرية والبحرية النباتية وإقامة مجتمع جديد تطبق فيه سياسات غير تقليدية، والاستفادة من موقع شرم الشيخ المميز وتحويله الى مركز سياحي عالمى قادر على المنافسة مع المراكز السياحية العالمية في اوروبا وآسيا واميركا.

منتجع سيناء الصيفي:
تقع على الضفة الشرقية لخليج السويس وقطاعها الشمالي يمتد 40 كم ويشمل مراكز شمال عيون موسى وجنوب عيون موسى ورأس دهيسة وقطاعها الجنوبي بطول 55 كم، يشمل مراكز شمال وجنوب رأس مطارمة والنخيلة ورأس ملعب وهذا المنتجع مقصد سياحي متميز للسياحة البيئية ( الاكوتوريزم) وفيه يمكن ممارسة رياضات الشراع والسباحة والغوص ومغامرات السفاري او المنتجعات الصحية والتعرف على المزارات التاريخية والثقافية .

يمكن الوصول لمنطقة راس سدر برا وبحرا وجوا فهي تبعد عن القاهرة 200 كم برا عبر نفق الشهيد احمد حمدي وبحرا من موانئ السويس والادبية والعريش والطور. وقد تم في يوليو 2000 توقيع عقد لانشاء مطار دولي بالمنطقة يشغل بنظام الـ «بي. او .تي» اعتبارا من يوليو الماضي. وهناك ثلاثة مطارات دولية تخدم منطقة راس سدر وهي: القاهرة والعريش وشرم الشيخ.

في راس سدر عناصر جذب سياحية متنوعة من شواطئها الرملية الخلابة الناعمة بطول 95 كم وهوائها المنعش إلى جبال سربال او جبل فرعون الذي يتيح الفرصة لهواة مراقبة الطيور وهناك يوجد الماعز الجبلي والجمال المدربة على السير في الجبال والوديان ومن اهم عناصر المنطقة السياحية منتجعاتها الصحية الكبريتية التي اكتشفها الفراعنة منذ 5000 عام وهي حمامات وعيون طبيعية كبريتية تصل حرارتها الى 75 درجة مئوية. وهناك الوديان التي تجذب هواة رحلات السفاري والصيد مثل وادي الغرندل ووادي طيبة ووادي تراقي وهي غنية بالنباتات والاشجار الفريدة والطيور لاسيما طيور السمان المهاجرة.

وتوجد في راس سدر ثلاثة تجمعات للبدو هي عيون موسى ووادي غرندل وابو صويرة وهناك يمكن التعرف على العادات القبلية المتوارثة والفنون البدوية مثل الاعمال والمشغولات اليدوية القيمة المطعمة بالفيروز السيناوي الشهير والملابس المطرزة والفنون الموسيقية البدوية.
وتعتبر سيناء ملتقى للحضارات والثقافات القديمة والرسالات السماوية منذ عهد الفراعنة والنبي موسى والمسيح واليونان والرومان، ومن الاماكن الاثرية هناك: عيون موسى وحمام فرعون ووادي مكتب.

العين السخنة:
اقرب الشواطئ الى القاهرة (140كم) وقد جعل طقسها المعتدل وطبيعتها الساحرة منها افضل المناطق للاجازات والعطلات صيفا وشتاء، وتمتد لمسافة 80 كم على ساحل البحر الأحمر الذي يتميز بمناظره الرائعة ومياهه ذات الالوان الزاهية المتعددة ومجموعاته السمكية الهائلة وبيئته البحرية الغنية، ورماله البيضاء الناعمة وشواطئه البكر. وتتخلل ذلك هضاب صخرية ذات تكوينات جيولوجية نادرة.

وفي العين السخنة يجد المغرمون بالشواطئ والرياضات البحرية مبتغاهم كالانزلاق على الماء وركوب القوارب السريعة ورحلات الصيد البحرية وقائمة طويلة من المتع والهوايات والانشطة المتاحة في المنطقة. وتحظى مكونات الطبيعة في منطقة العين السخنة بسحر وجاذبية خاصة وتشكل جبال عتاقة و الجلالة البحرية وغيرهما مع الوديان ( كثيب ووادي ابو الدرج) عنصرا رئيسيا في مقومات جذب السياح والزائرين المحليين.

:: الغردقة ::
تقع على بعد 385 كم جنوب السويس، وقد تأسست مدينة الغردقة في اوائل القرن العشرين، وأصبحت حاليا أهم منتجع سياحي على ساحل البحر الأحمر، ومركزا عالميا للرياضات المائية من سباحة وصيد وركوب القوارب والتزحلق، والغوص حيث توجد أندر الشعاب المرجانية، والكائنات البحرية.
جزيرة جفتون: مكان رائع لممارسة الغوص، ومشاهدة أعماق البحر باستخدام القوارب ذات القاع الزجاجي او غواصة. كما يوجد هناك متحف الأحياء المائية كذلك هناك العديد من الآثار الرومانية عند جبل الدخان القريب. ويمكن هناك ممارسة السفاري والاستكشاف لجبال البحر الأحمر.
محافظة البحر الأحمر

:: مرسى علم ::
تجتذب مدينة مرسى علم الواقعة على البحر الأحمر وتبعد نحو 280 كيلومترا جنوب الغردقة هواة الغطس والباحثين عن الراحة والهدوء حيث تلتقي الشمس والماء مع سحر الطبيعة الخلابة، وفيها يجد السائح المتعة التي يصبو إليها في أي فصل من فصول السنة. وتعد مرسى علم منطقة واعدة للتوسع السياحي والعمراني، لذا وضعتها الهيئة المصرية للتنمية السياحية مع محافظة البحر الأحمر ضمن المخطط العام للمراكز السياحية الجديدة على ساحل البحر الأحمر.

ويعتبر مطار مرسى علم الذي تم افتتاحه مؤخرا بمثابة البوابة الرئيسية لتحقيق تلك التنمية على طول 120 كيلومترا. ويقع المطار الدولي على بعد 60 كيلومترا شمال المدينة، ويضم ممرا رئيسيا لإقلاع وهبوط الطائرات يبلغ طوله 3 كيلومترات وعرضه 45 مترا، ويتحمل هبوط الطائرات من الطرازات الكبيرة. كما يضم ممرا فرعيا للمراقبة ومبنى للركاب وآخر للزوار، الى جانب محطة للأرصاد الجوية وساحة لانتظار السيارات.

وقد تم مؤخرا تشييد أكبر تجمع فندقي على البحر الأحمر بمساحة 300 الف متر مربع ويتكون من ثلاثة فنادق متصلة تضم الف غرفة ذات الخمس نجوم، وتبلغ المساحة التي شُيدت عليها الفنادق 100 الف متر مربع نحو 30 %من مساحة الأرض، الى جانب الحدائق والمطاعم وأماكن الترفيه وحمامات السباحة والملاعب الرياضية.

ويقوم في مواجهة الفنادق مركز دولي للمؤتمرات يتسع لأكثر من 300 شخص، وتبلغ كلفة منتجع مرسى علم 200 مليون دولار ويتوقع إنتهاء التنفيذ وبدء التشغيل نهاية العام 2005. كما تم مؤخرا تشييد مرفأ لليخوت بواسطة أحد المكاتب العالمية المتخصصة يسع نحو 1000 يخت بأطوال تصل الى 150 قدما. وانتهى تنفيذ المرحلة الأولى العام الماضي بمسطح مائي 150 متراً مربعاً بعمق يصل الى 600 متر.ويبلغ طول الأرصفة نحو 3200 متر طولي، وتستوعب 500 يخت من مختلف الأحجام والمارينا مجهزة بكل الخدمات من خزانات الوقوت وخطوط المياه والكهرباء والهاتف والفاكس وبلغت الكلفة الاستثمارية 20 مليون دولار، ويجري التنسيق مع السلطات المعنية لبدء التشغيل الدولي لها.

ومن المتوقع أن تنتهي المرحلة الثانية من هذا المشروع اواخر العام 2005 وتتضمن تشييد أرصفة تتسع لنحو 500 يخت، ومن ثم كورنيش بطول 2كم الى جانب إقامة أماكن للترفيه والتسلية تحتوي ايضا على نحو 165 محلا تجاريا و 22 مطعما وتبلغ التكلفة التقديرية للمارينا والكورنيش معا نحو 85 مليون دولار.
ويحوي المرفأ فندقا للغوص يقع على الجانب الأيمن من المارينا في بورت غالب بحيث يمكن لهواة الغوص ربط قوارب الغوص الخاصة بهم مقابل الفندق تماما. ويتكون الفندق من 200 غرفة مجهزة بكل وسائل الراحة اللازمة لممارسة هواية الغطس، وملحق به مركز عالمي للتدريب مزود بأحدث الأجهزة وسيتيح موقع الفندق على المارينا سهولة زيارة اشهر مناطق الغوص في البحر الأحمر مثل جزر الزبرجد والأخوين وغيرها التي تتمتع مياهها بالحياة البحرية النادرة.

 

:: الصحراء الغربية ::

واحة سيوة:
قفزت واحة سيوة الى لائحة المزارات السياحية المصرية المهمة في العشرين عاما الاخيرة على الرغم من أنها من اقدم المواقع وأعتقها. وحولها نسج الكثير من القصص والاساطير والتكهنات التي يحاول البعض اثباتها ويحاول آخرون نفيها. موقعها النائي في صحراء مصر الغربية، وعادات أهلها وتقاليدهم المختلفة عن بقية سكان مصر ، ولغتهم الخاصة بهم جميعها عوامل زادت من انجذاب السياح إليها، مما شجع السلطات المصرية على اتخاذ خطوات تسهل زيارة تلك البقعة في «الارض الحمراء». ولقب الارض الحمراء هذا ظهر في الحضارة المصرية القديمة اذ اطلق الحضارة السوداء على وادي النيل ذات الطمي الاسود، والمحاطة بالارض الحمراء الصحراوية.
وواحة سيوة هي الأبعد بين الواحات الاخرى: البحرية والفرافرة، والداخلة، والخارجة، وظلت بسكانها شبه منفصلة عن مصر الى اواخر القرن التاسع عشر . والواحة تقدم كل ما يداعب مخيلة السائح : اشجار النخيل المتعانقة حول بحيرات الماء العذبة والمالحة، كثيبات رملية عملاقة، واطلال المدن الطينية المتبقية التي تشهد على شهرة سيوة وعلو شأنها في العصور الاغريقية - الرومانية، حتى ان البعض يؤمن بوجود قبر الاسكندر الاكبر فيها.

التوقيت الافضل لزيارة سيوة هو الربيع او في الخريف، حين يقيم اهل سيوة احتفالاتهم وتكون درجة حرارة الجو معتدلة. وتجذب مدينة سيوة أعدادا كبيرة من السياح الراغبين في التعرف على ثقافة المجتمع وتقاليده، ومنذ اكتشاف سيوة كوجهة سياحية، زاد عدد المطاعم والمقاهي فيها، كما تحوي سيوة حاليا كل الخدمات التي يحتاجها الزوار من صيدليات ومستشفى ومكتب بريد، وهواتف وغيرها. كما تحسنت نوعية الفنادق.كما يسمح للسياح بالاقامة في خيام بعد الحصول على موافقة من شرطة السياحة.
واسم سيوه في اللغة الفرعونية «شالي» ويوجد بها عدة معالم أثرية يرجع تاريخها الى العصر الفرعوني والروماني ومناخها قاري شديد البرودة شتاءا وشديدالحرارة صيفا ومعتدل في الربيع والخريف ومن أهم معالمها السياحية والأثرية معبد آمون شرق مدينة سيوه وجبل الموتى الذي يضم مقابر فرعونية ترجع الى الأسرة 26 كذلك القاعدة التي توج فيهاالأسكندر الأكبر وتمتاز الواحة برمالهاالبيضاء والتي تصلح لعمل حمامات رملية لمرضى الروماتيزم ، أما أهم العيون والآبار في سيوه: حمام كليوباترا، عين العرايس، فنطاس، ملول، والحموات.
الواحات البحرية :
تقع جنوب غرب الجيزة على بعد 360 كم و 180 كم غرب اسيوط مناخها معتدل صيفا وشتاء وفيها جبال ووديان وأشجار الزيتون والمشمش وتضم حوالي 268 عيناً كبريتية ومعدنية بالإضافة الى الآثار الفرعونية والرومانية بمنطقتي القصير والباويطي كما توجد ايضا امكان لصيد البط والغزال والطيور المهاجرة.

السياحة العلاجية :
انتشرت في الواحات العيون الكبريتية والمعدنية التي تمتاز بتركيبها الكيميائي الفريد الذي يضعها في مرتبة اعظم العيون الكبريتية والمعدنية في العالم علاوة على توافر الطمي في برك هذه العيون بما يتميز به من خواص علاجية تشفي العديد من أمراض الجهاز الهضمي والتنفسي والأمراض الجلدية وغيرها ومعظم هذه العيون توجد في واحات الفيوم، الخارجة، الداخلة، الفرافرة، البحرية، سيوه، وعيون منخفض القطارة.

سياحة السيارات بين الواحات :
كان للربط بين الواحات الأثر الفعال في جذب سائح السيارات الذي يسلك الطريق الى الواحات من القاهرة الى البحرية ومنها الى الفرافرة ثم الداخلة الى الخارجة الى اسيوط الى القاهرة متمتعا بمشاهدة الواحات الجميلة في رحلة طويلة
 

:: محافظة مطروح ::
 

مرسى مطروح:

تقع على بعد 290 كم غربي الإسكندرية و 222 كم من السلوم و 524 كم من القاهرة وهي ميناء صغير على ساحل البحر المتوسط تشتهر بشاطئها الممتد حوالي سبعة كم وقد شهد كل من زاره على أنه من اجمل شواطئ العالم.

يمتاز هذا الشاطئ برماله الناعمة البيضاء ومياهه الشفافة الهادئة اذ تحميه سلسلة من الصخور الطبيعية وفي وسطها فتحة تسمح بمرور السفن الخفيفة. ويرجع تاريخ هذا الشاطئ الجميل الى عصر الإسكندر المقدوني وقتذاك «براتنييوم» وكانوا يطلقون عليه ايضا «امونيا» ويقال ان الإسكندر الأكبر قد توقف في هذا المكان أثناء رحلته التاريخية لتقديم فروض الولاء للإله أمون بسيوه حتى يصبح ابنا له وليكون حكمه امتداداً تاريخيا لحكم الفراعنة وتوجد بقايا لمعبد من عصر رمسيس الثاني بمطروح 1200ق.م.

أهم المعالم الأثرية والسياحية في مرسى مطروح :

الاسطول المصري: شيد في عهد البطالمة وتوجد آثاره في البحيرة التي تقع غرب الميناء.

كنيسة قبطية: شيدت في أوائل العصر القبطي علاوة على وجود مغارات أثرية بها نقوش.

مخبأ روميل: عبارة عن كهف محفور في الصخور كان يستخدمه روميل في وضع الخطط الحربية وأصبح متحفا حربيا.

حمام كيلوباترا: يقع فوق تلال وهو عبارة عن صخرة في البحر على بعد 50 م من الشاطئ ويمكن الوصول اليها بقارب بخاري او شراعي او سيرا او بالسيارة.


شاطئ الأبيض: يقع على بعد 30 كم غرب مطروح ويفوق جماله شاطئ مرسى مطروح .

شاطئ عجيبه: يقع على بعد 28 كم غرب مرسى مطروح ويمتاز بالكهوف الطبيعية والمناظر الخلابة.

رأس الحكمة: يقع على بعد 85 كم شرق مطروح ويمتاز شاطئه بالهدوء.
 

:: الشرقية ::

وفي محافظة الشرقية الشهيرة تعتبر تربية وبيع الخيول احد المجالات الجاذبة للسياحة العربية وهو الأمر الذي دفع وزارة السياحة لإقامة مهرجان سنوي للخيول ، كما ان لهذه المنطقة تاريخاً حيث جرت على ارضها وقائع قصة النبي يوسف وسارت في دروبها العائلة المقدسة وتعتبر اهم معالمها تل بسطة الفرعوني وصفط الحنا وتل فرعون وابو ياسين وطوخ القراموس وتانيس كما توجد بالشرقية الكنائس والمساجد الأثرية والمتاحف اضافة الى شهرتها بصيد البط والغزلان .
 

 

:: مدن ترفيهية ::

منطقة 6 اكتوبر :

دريم بارك:
هي واحدة من اشهر الملاهي، واكبرها حيث اقيمت على مساحة واسعة وتحظى بسمعة جيدة كما وضعت فيها استثمارات تقدر بالملايين وقد انعكس ذلك على تنوع العابها وتجددها .

ماجيك لاند:
وهي مدينة ملاهٍ تابعة لمدينة الانتاج الاعلامي لذلك فهي مفتوحة على عالم الفن وقد يصادف روادها ابطال ونجوم احد الاعمال الفنية بالاضافة للألعاب توجد فيها عروض للدلافين .

منطقة مصر الجديدة ومدينة نصر:
أكوا بارك:
على طريق القاهرة - الاسماعيلية بالقرب من سوق العبور اشهر اسواق مدينة القاهرة على الاطلاق.

ملاهي جيرولاند:
طريق الاسماعيلية - مدخل مدينة العبور.

:: حدائق ومتنزهات عامة  ::

حديقة الحيوان:

تعتبر من أجمل حدائق الحيوان على مستوى العالم تم انشاؤها عام 1890 على مساحة 80 فدانا وتضم مجموعة ضخمة من الحيوانات والطيور بالاضافة الى الانواع النادرة من النباتات والاشجار وتقع في منطقة متميزة من محافظة الجيزة بالقرب من مبنى جامعة القاهرة.

القرية الفرعونية:

تقع في ش. البحر الأعظم بالجيزة و مساحتها تصل الى 32 فدانا والمبهر فيها انها تبدو وكأنها قطعة من تاريخ مصر القديمة حيث يرتدي العاملون بها الزي الفرعوني كما يتم عرض لجميع الأنشطة التي كان يمارسها قدماء المصريين ويمكن للزوار القيام برحلة نيلية في قلب النيل تستمر لمدة ساعتين.